عدد القراءات : 763 | تاريخ الإضافة : 2014-12-16 18:39:00
A
A
A
بدعم من حملة Støttemiddag لغزة التي نظمتها مجموعة من المنظمات الدنماركية، 
تحت رعاية المعونة الدنماركية المسلمين 
قامت جمعية النهوض بالاسرة الفلسطينية بتوزيع ألف حقيبة مدرسية مع القرطاسية وأدوات الرسم للأسر الفقيرة في قطاع غزة، في محاولة للتخفيف من معاناة الأسر، وأيضا لإضفاء السعادة والبهجة على الأطفال الذين عانوا طوال فترة الحرب 51 يوما على غزة، بالإضافة إلى معاناة بسبب الفقر والحرمان الناجم عن الحصار المفروض على غزة. 
مشروع الحقيبة المدرسية هي جزء من العديد من المشاريع التي تنفذها الجمعية بدعم من حملة Støttemiddag وأيضا بدعم من المساعدات الدنماركية المسلمين الذي يرعى مشروع رعاية الأيتام وغيرها من البرامج. 

 

أعربت العائلات عن امتنانه لجميع المانحين الذين عملوا ليلا ونهارا من أجل جمع التبرعات التي وتسليمها إلى الفقراء من الناس. 

 

وتؤكد الجمعية أنها ستواصل تقديم المساعدة بشكل منتظم، في إطار برنامج الطوارئ، التي بدأت منذ اليوم الأول للحرب على غزة، والآن الجمعية تستعد لمشروع التضحيات التي ستستهدف حوالي 1،400 أسرة. 

 

مؤكدة أن المساعدات لا يمكن تقديمها بدون الحصول على شركاء وحملات الأساسية التي نظمتها جمعيات خاصة الحملة Støttemiddag لغزة التي نظمتها مجموعة من المنظمات الدنماركية. 

 

معربا عن شكره وتقديره للقائمين على الدور الخيري والإنساني الذي تقوم به.

 

جمعية النهوض الأسرة الفلسطينية

 

جديد الموقع

النشرة البريدية
سجل بالقائمة البريدية للحصول على جديد موقعنا ..
تاكد من ادخال البريد و بصورة صحيحة